Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

كلمة العميد

الحمد الله الذي اكرمنا بنعمة الاسلام والأمن والأمان، والصلاة على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وبعد، ارحب بجميع زائري موقع كلية الهندسة بجامعة الملك سعود.

تـأسست كليـة الهنـدسة بجامعة الملك سـعـود في عـام 1382هـ الموافق 1962م في مـدينة الـريـاض كـأول كلـيــة هــنـدسة في المملكة والخـليـج العــربي، الأمر الذي جعلها مساهماً رئيسياً في دخـول المملكة عــصر النهضة الهندسـية، ومساهمتها في تخــريج وتــأهيل مهندسين سعـوديين فاعـلين ومـؤهــلين تـقلدوا مناصب عـليــا في الـدولة.

وتــضم الكليـة سـتة اقسـام: الهندسة الكهربائية والهندسة المدنية والهندسة الكيميائية والهندسة الميكانيكية والهندسة الصناعية وهندسة البترول والغاز الطبيعي. وتقدم هذه الاقسام سبعة بـرامج دراسـية في مرحـلة البكالوريــوس بالاضافة إلى ثمانية بـرامج في مرحلة الماجستير وخمسة برامج في مرحلة الدكتوراه إضافة إلى دبلوم في السلامة المهنية، كما تتشارك بعض اقسام الكلية الأكاديمية مع بعضها البعض ومع كليات اخرى في تقديم ثلاثة برامج ماجستير مشتركة.

وقد حصلت برامج بكالوريوس العلوم في الهندسة الكهربائية والصناعية والمدنية والكيميائية والميكانيكية وهندسة البترول والغاز الطبيعي وهندسة المساحة على الإعتماد الأكاديمي الوطني من الهيئة الوطنية للتقويم والإعتماد الأكاديمي NCAAA  وبذلك تصبح كلية الهندسة اول كلية هندسة في المملكة يتم اعتماد جميع برامجها في مرحلة البكالوريوس.

وحصلت جميع برامج البكالوريوس ، فيما عدا برنامج البكالوريوس في هندسة المساحة ، على اعتماد هيئة الإعتماد الهندسي من https://www.abet.org ،ABET .

وتحرص الكلية على استقطاب أعضاء هيئة التدريس المتميزين من السعوديين ومن الدول الشقيقة والصديقة، كما تستقطب سنويا العديد من الخريجين المتفوقين للعمل معيدين بالكلية تمهيدا لابتعاثهم ومواصلة دراساتهم العليا في الجامعات العالمية. وتتيح الكلية الفرصة للطلبة المتميزين من غير السعوديين لمواصلة دراساتهم العليا في برامج الماجستير والدكتوراه. وتضم الكلية العديد من المعامل والمختبرات المزودة بأحدث التقنيات والتجهيزات الحديثة التي تساعد الطالب والباحث في إجراء البحوث والدراسات.

وتسعى الكلية بجد لخدمة المجتمع ومهنة الهندسة من خلال تقديم الاستشارات للقطاع الخاص والحكومي وتقديم الدورات وورش العمل المتخصصة وكذلك عقد المؤتمرات والندوات، والمشاركة في الملتقيات العلمية محليا وخارجيا.

الزائر الكريم، أتمنى أن تجد في هذا الموقع ما يجيب على تساؤلاتك واستفساراتك، ولا تتردد في الاتصال بالكلية في حالة رغبتكم في المزيد من المعلومات، كما أجدها فرصة مواتيه لدعوتكم لإبداء ملاحظاتكم حول الكلية وما تقدمه من برامج وخدمات للمجتمع ولمهنة الهندسة.

ختاما أشكر لكم مرة أخرى زيارتكم لموقع كلية الهندسة ونرجو تكرار زيارتكم لهذا الموقع واستمرار تواصلكم مع الكلية وإدارتها وأعضاء هيئة التدريس.

 

   عـميـد كليـة الهنـدســة

أ.د. مساعد بن ناصر العواد

عن الكلية

نشئت كلية الهنـدسـة في عـام 1382هــ (1962م) كمشروع مشترك بين حكومة المملكة العربية السعودية ومنظمة التربية والثقافة والعلوم الدولية (اليونسكو). وفي عـام 1388هــ (1968م) انضمت الكلية إلى جامعة الملك سعود، وقد سارت منذ البداية في طريق التطور والنمو، ويظهر ذلك جلياً في الزيادة الملحوظة في أعداد الطلاب وأعضاء هيئة التدريس عاماً بعد عام، وكذلك في إنتاجها العلمي والبحثي كمّاً وكيفاً، وفي المستوى العلمي والمهني الرفيع لخريجيها، حيث كان عــدد طلاب الكلية مع بداية العام الجامعي 1382/1383هـ (1962) 17 طالباً وأرتفع العدد بالتـدريج إلى أن بلغ حوالي 2600 طالباً في العام الجامعـي 1443 (2021م)، وبالمثل زاد عـدد أعضاء هيئـة التدريس ومن في حكمهم في هذه الفترة من 4 أعضاء إلى أكثر من 260 عضواً.


وقد كانت الكلية في بداية إنشائها تضم ثلاثة أقسام هي الهندسة المدنية والهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية. وفي العام الجامعي 1387/1388هـ (1967م)  تم إنشـاء قسم العمارة الذي تحول في بداية العام الجامعي 1404/1405هـ (1983م) إلى كلية مستقلة تحت اسم كلية العمارة والتخطيط العمراني، وفي العام الجامعي 1394/1395هـ  تم إنشاء قسمين آخرين هما الهندسة الكيميائية وهندسة النفط، وفي العام الجامعي 1423/1424هـ (2002م) تم إنشاء قسم الهندسة الصناعية حيث أنه كان برنامجاً في قسم الهندسة الميكانيكية، وبذلك يصبح عدد أقسام الكلية ستة أقسام هي: الهندسة المدنية، الهندسة الكهربائية، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكيميائية، هندسة النفط، الهندسة الصناعية. وفي العام 1427هـ (2006م) تمت الموافقة على تعديل مسمى قسم هندسة النفط إلى قسم هندسة البترول والغاز الطبيعي.


وفي عام 1401هـ (1981م) بدأت برامج الدراسات العليا في الكلية ببرامج لنيل درجة الماجستير، وأعقب ذلك برامج لنيل درجة الدكتوراة في عام 1409هـ (1989م). وفي المجمل تظم الكلية حالياً ستة أقسام تطرح البرامج الأكاديمية التالية:

  • الهندسة المدنية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه في الهندسة المدنية)
  • الهندسة المدنية (بكالوريوس في هندسة المساحة)
  • الهندسة الكهربائية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه)
  • الهندسة الميكانيكية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه)
  • الهندسة الكيميائية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه)
  • الهندسة الصناعية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه)
  • هندسة البترول والغاز الطبيعي (بكالوريوس، ماجستير)

بالإضافة الى البرامج البينية التالية:

  • ماجستير الطاقة النووية
  • ماجستير الطاقة المتجددة
  • ماجستير تحلية المياه
  • السلامة المهنية (دبلوم عالي)

وقد حظيت كلية الهندسة بنصيب وافر من التسهيلات الأكاديمية في المدينة الجامعية، حيث  بلغ عدد القاعات الدراسية الذكية 90 قاعة، بالإضافة إلى الكثير من قاعات الاجتماعات واللقاءات، كما تضم الكلية مدرجين مجهزين  بكافة الوسائل السمعية والبصرية، أما المعامل التدريسية والمختبرات البحثية فلدى الكلية منها ما يزيد عن 150 معملاً ومختبراً مزودة بكافة التجهيزات وتمديدات الماء والغاز ووسائل السلامة، ويعمل المسؤولون في الكلية بشكل مستمر على تطوير هذه المعامل والمختبرات وتوفير أحدث الأجهزة والمعدات لها لجعلها قادرة على تلبية احتياجات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على حد سواء.


وتركز الكلية على النشاط البحثي من خلال العديد من الكراسي والمراكز والمعاهد البحثية المتخصصة التي تحتضنها إضافة إلى مركز بحوث الكلية والذي يعد أول مركز بحثي ينشأ في جامعة الملك سعود.

 رؤيتنا

 

أن تكون كلية الهندسة كلية عالمية ورائدة في مجال التعليم الهندسي والبحوث المبتكرة ، وبناء مجتمع المعرفة.

 رسالتنا

 

تعمل كلية الهندسة على تقديم برامج تعليمية مُتقدمة تتميز بالجودة العالية، وتهتم بالمتغيرات المستقبلية التي تواجه المهندسين، وتسعى الكلية إلى تعزيز الممارسة المهنية في المجالات الهندسية المُختلفة والمساهمة في تأمين احتياجات المجتمع، وذلك من خلال الإبداع والابتكار المعرفي ونقل المعارف الهندسية إلى الأجيال الصاعدة عبر التعليم والبحث العلمي وعبر الشراكة مع المؤسسات الصناعية والهيئات الحكومية.

 أهدافنا الاستراتيجية

 

التميز

التميز
  • توفير برامج اكاديمية متميزة ومعتمدة تلبي متطلبات التنمية وحاجة سوق العمل وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

البحوث

البحوث
  • توفير بيئة عمل جاذبة ومحفزة للهيئة التدريسية والباحثين.

التنافسية

التنافسية
  •  إعداد مهندسين منافسين على المستوى المحلي والدولي.

التطوير

التطوير
  • تحسين مستوى الخدمات المساندة من موارد بشرية ومرافق.

التطور

التطور
  • توجيه منظومة البحث العلمي لتلبية احتياجات التنمية وخلق فرص اقتصادية جديدة.

التعزيز

التعزيز
  • رفع مستوى الشراكة مع الجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والصناعة لتعزيز مصادر الدعم والتمويل الذاتي.