أنت هنا

عن المجلة

كانت مجلة جامعة الملك سعـود أول مجلة جامعية تصدر في المملكة العـربية السعـودية، وقد تزامن صدورها مع تأسيس الجامعة في العام 1377هـ / 1957م . وكانت هذه المجلة تصدر عددا سنويا واحدا يضم بحوث أعضاء هيئة التدريس والمعيدين، وبعض المحاضرات التي كانت تلقى في مواسم الجامعة الثقافية. وكان حجم المجلة والمواد المنشورة فيها آنذاك يتناسب وحجم الجامعة في سنواتها الأولى وهي لا تزال في طور النشأة والتكوين.

وعندما اكتمل إنشاء معظم كليات الجامعة وارتفع عدد أعضاء هيئة التدريس بدأت الكليات تتابع في إصدار المجلات العلمية الخاصة بكل منها. وكانت كلية الآداب هي الكلية الأولى التي تصدر مجلتها المستقلة (مجلة كلية الآداب) ضمن هذا التوجه، ثم تلتها كليات العلوم، فالعلوم الإدارية (كلية التجارة سابقاً)، فالزراعة، فالهندسة، فالتربية.

صدرت مجلة العلوم الهندسية عن كلية الهندسة لأول مرة في العام 1975 كمجلة نصف سنوية، واستمر صدورها بهذا المسمى حتى العام 1408هـ / 1988م.

ومنذ العام 1409هـ / 1989م عادت المجلات العلمية لجامعة الملك سعود إلى الاندماج معاً في مجلة واحدة تحت مسمى جامعة الملك سعود مكونة جسماً واحداً متلاحما بسياسة إدارية وتحريرية واحدة ولكن بإصدارات تخصصية متعددة وبهيئات تحرير مستقلة. فقد أدى تنوع التخصصات العلمية والتزايد المتسارع لأعداد البحوث العلمية التي يقوم بها أعضاء هيئة التدريس إلى القناعة بأن من الأجدى التركيز على التخصصات بدلاً من التركيز على مسميات الكليات.

لقد تغير مسمى "مجلة العلوم الهندسية" منذ العام 1989 ليصبح "مجلة جامعة الملك سعود (العلوم الهندسية). يرأس هيئة التحرير حالياً أ.د. أنيس بن حمزه فقيها من قسم الهندسة الكيميائيه وتضم في عضويتها كلا من: أ.د. محمد السيد محمود على من قسم الهندسة الميكانيكية، أ.د. محمد اقبال خان من قسم الهندسة المدنية،أ.د. سعد الغوينم من قسم الهندسة الكهربائية, و الدكتور عتيق الرحمن لطيف الرحمن من قسم الهندسة الصناعية.

كانت طوال الفترة الماضية تطبع و تنشر المجلة عددين في السنة من قبل مطابع الجامعة . وابتداء من العام 2011 م اصبحت المجلة تنشر من قيل الناشر العالمي اليسفير (Elsevier) للابحاث باللغة الانجليزية وافرد عدد خاص يصدرباللغة العربية يطبع من قبل مطابع الجامعة. وتتبع المجلة سياسة تحريرية تقضي بالاقتصار في ما ينشر فيها على المقالات العلمية المبتكرة ذات القيمة العلمية العالية والتي يجري تحكيمها من قبل مختصين في الخارج والداخل. وعندما تقتضي الحاجة تقوم المجلة بإصدار أعداد خاصة مكرسة لمناسبة خاصة أو واقعة في مجال هندسي محدد. وكان آحد الأعداد الخاصة للمجلة العدد المكرس للذكرى المئوية لتأسيس المملكة العربية السعودية والذي صدر في العام 1420هـ /1999م. واخر عدد صدر عام 2015 م عن انتقال الحرارة والمواد في تخصصات الهندسة الميكانيكية.

تسعى هيئة تحرير مجلة جامعة الملك سعود (العلوم الهندسية) إلى مواكبة التطورات الحديثة في مجال النشر العلمي بالاستفادة من التقدم الحاصل في مجال تقنية المعلومات. وقد استحدثت هيئة التحرير لهذا الغرض بعض التعديلات الإجرائية التي تهدف إلى تسريع عملية تحكيم البحوث المقدمة والبت في أمر قبولها للنشر بالمجلة.

تتقدم هيئة التحرير بالشكر لأعضاء هيئة التدريس والباحثين على ثقتهم في المجلة والتي تجسدت في الكم الكبير من المقالات العلمية التي نشرت على صفحاتها، وترحب بتلقي اقتراحاتهم البناءة كما تتطلع إلى تلقي المزيد من مساهماتهم العلمية. ويرجى الاتصال على رئيس هيئة التحرير أو أحد أعضاء هيئة التحرير أو سكرتارية المجلة.

كذلك تعرب هيئة التحرير عن امتنانها للمحكمين في مختلف مجالات العلوم الهندسية من كافة بلاد العالم والذين تختارهم المجلة من ذوي السمعة العلمية العالية لتستعين بهم في تحكيم المقالات البحثية قبل نشرها مما له أقوى الأثر في المحافظة على المستوى العلمي العالي للمجلة.