أنت هنا

المراكز البحـثية وكراسي البحـث

يُـعنى كـرسـي الأميـر خـالـد بن سـلطـان بـن عبـدالعـزيـز لأبـحـاث الميـاه بتـطوير صنـاعة إعـادة استـعمال ميـاه الصـرف الصحـي والصنـاعي والـزراعي وابـتـكار حـلول علمـية وعمـلـية متـطورة للاسـتفادة من ميـاه الصـرف بـشكل فـاعل واقتـصادي وذلك من خـلال عمـل ودعـم الأبـحاث في مـجالات المعـالجـة المـتـقـدمـة لمياه الصـرف ومشـاريـع إعـادة الاستعمـال وإدارتـها، وتـقـديـم خـدمـات استـشـاريـة في مـجالات إعـادة استـعمال الميـاه للـوفـاء باحتـياجـات الممـلكة الحـالـية والمستـقبلـية مـن الميـاه.

  كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث التربة الإنتفاخية

رسالة الكرسي تتمثل في تعزيز وتوفير بيئة علمية تشجع على القيام ببحوث نوعية أساسية وتطبيقية من خلال الاختبارات والمحاكاة الرقمية ونقل ونشر المعارف التقنية المتصلة بسلوك التربة الانتفاخية والتأثير المتبادل بينها وبين المنشآت وإيجاد جيل متميز من الباحثين.

  كرسي مجموعة الزامل لترشيد الكهرباء والماء:

سعيا من جامعة الملك سعود في التفاعل مع قضايا الوطن التنموية وإيجاد الحلول العلمية لها، وانطلاقاً من رؤية خادم الحرمين الشريفين وولى عهدة الأمين - حفظهما الله – الهادفة نحو تحقيق الريادة العالمية من خلال شراكة مجتمعية لبناء مجتمع المعرفة، وبحضور معالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين يوقع معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان صباح الاثنين كرسي بحث مجموعة الزامل لترشيد الكهرباء والمياه مع ممثل المجموعة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل.

  كرسي الشيخ محمد عوض بن لادن في الدراسات الانشائية:

أنشئ الكرسي في عام 2008. مما لا شك فيه أن تعزيز وإنشاء كرسي الشيخ محمد تصريح خاص ل () سيكون عنصرا أساسيا لإكمال النظام الذي سوف تعمل من خلال الدراسات والبحوث حول التقنيات الحديثة لإعادة تأهيل هياكل يعانون من تدهور أو اللازمة لتكون قادرة على تحمل ذلك الأحمال التي لم تؤخذ في الاعتبار في مرحلة التصميم مثل الزلازل و / أو قوى الرياح وفقا لكود البناء السعودي. وسوف تركز أيضا على تصريح خاص ل تقييم ودراسة فعالية وملاءمة مواد الصيانة المختلفة المتوفرة في الأسواق المحلية مع نوع الإنشاءات في المملكة ، والظروف الطبيعية والمناخية في مناطق مختلفة من المملكة. المعرفة التي تحققت في مجال تقنيات إعادة التأهيل ، ونقلها إلى السوق المحلية أمر حيوي وضروري ، ليس فقط من الناحية الاقتصادية ولكن أيضا لدعم تطوير البنى التحتية التي تشهد المملكة العربية السعودية اليوم ، واستمرارها للأجيال القادمة. وسوف يقدم رئيس لها اليد الطولى في تأهيل الكفاءات الوطنية القادرة على توفير متطلبات وطنية للمعارف من الحقول النظرية والتطبيق.

  كرسي الشركة العربية لأعمال المياه والطاقة ( أكوابور )

في الثامن من شهر جمادى الثانية للعام 1428هـ تم توقيع عقد تمويل كرسي الشركة العربية لأعمال المياه والطاقة (اكوابور) بين جامعة الملك سعود والشركة ممثلة في رئيس مجلس الإدارة الأستاذ محمد بن عبدالله أبونيان.

  مركز التميز لأبحاث وإختبار الخرسانة:

برعاية سمو أمين منطقة الرياض الدكتور محمد بن عبد العزيز بن عياف افتتح صباح اليوم ‏الإثنين‏، 21‏ جمادى الأولى‏، 1429هـ معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان الورشة التأسيسية العالمية لمركز التميز لأبحاث واختبارات الخرسانة بقاعة الشيخ حمد الجاسر بالجامعة. وفى بداية فعاليات الورشة قدم الدكتور عبد العزيز النغيمش مديرمركز أبحاث واختبارات الخرسانة عرضاً موجزاً للتعريف بأهداف المركز ورسالته ودوره في التطوير المهنى بعد ذلك القى معالى الدكتور العثمان كلمة رحب فيها بمعالى سمو أمين منطقة الرياض الدكتور محمد بن عبد العزيز بن عياف شاكراً له رعايته الكريمة لهذه المناسبة العلمية ورحب معاليه بضيوف الجامعة من داخل وخارج المملكة وأشار إلى العلاقة الطيبة التى تجمع الجامعة بأمانة منطقة الرياض وأردف قائلاً إن جامعة الملك سعود تركز في خطتها الحالية على الشراكة المجتمعية لتحقيق الريادة العالمية والتأسيس لمجتمع المعرفة باعتباره الخيار الوحيد للتقدم لأن المكون الرئيسى لاقتصاد المعرفة هو الفرد ويجب ان يكون المواطن السعودى قيمة مضافة للاقتصاد الوطنى لان تجارب الدول التى قطعت شوطاً في سبيل التقدم مثل كوريا وسنغافورة تؤكد اننا اذا أردنا سد الفجوة بيننا وبين الدول المتقدمة فيجب ان نركز الجهود حول استثمار العقل البشرى واذا كانت شركة ارمكو قد لعبت خلال 75 عاماً دوراً رئيسياً في انتاج الطاقة بالمملكة فإن جامعة الملك سعود ستكون بمشيئة الله بوابة الوطن لاقتصاد المعرفة والجامعة مؤهلة لذلك لما تملكه من إرث ثقافي واكاديمى وابناؤها ولله الحمد يقودون القطاع الحكومي والخاص على حد سواء ونستفيد من الدراسات التي تجريها أمانة الرياض ومراكز نمو التعليم العالى منوهاً بما تجده الجامعة من رعاية مباشرة من لدن خادم الحرمين الشريفين وولى عهده الامين – حفظهما الله – وأوضح الدكتور العثمان ان هناك تغيرات إيجابية نوعاً وكماً تشهدها المملكة فى التعليم العالى تمثل فى تضاعف عدد الجامعات الحكومية إلى مايقارب العشرين إضافة إلى التوسع في انشاء الكليات الهندسية والطبية حبث يوجد لدينا اليوم 16 كلية هندسة و17 كلية حاسب آلى واضاف معاليه ان جامعة الملك سعود تدار بنفس الفلسفة التى كتبت بها وثيقة جامعة الملك عبد الله ونعتقد اننا لن نصبح متميزين الا بشراكة مع القطاع الحكومى والخاص وضرب مثلاً على الشراكة المجتمعية ببرنامج كراسى البحث الذى حقق نجاحاً كبيراً .

  الوحدات التخصصية لسلامة وحفظ المنشآت   كرسي شركة أرامكو السعودية لهندسة الزلازل